استقلال القضاء وشفافيته: بناء المؤسسات في إطار الأجندة الإصلاحية لمؤتمر "سيدر"

١٧ كانون الثاني ٢٠١٩   |   استقلالية القضاء وشفافيته   |   إقتراح القانون حول استقلالية القضاء   |   بيان صحفي

نظمت "كلنا إرادة" بالتعاون مع "المفكرة القانونية" ندوة بعنوان "استقلال القضاء وشفافيته: بناء المؤسسات في إطار الأجندة الإصلاحية لمؤتمر "سيدر". 

اطلق الجمعيتان من خلال هذه الندوة شراكتهما من أجل دعم استقلال القضاء في لبنان وخاصة اقتراح القانون حول "استقلال القضاء العدلي وشفافيته" الذي طورته "المفكرة" على مدى أربع سنوات من البحوث العلمية والميدانية والعمل التشاركي، وذلك على ضوء المعايير الدولية لاستقلال القضاء، وقدم الى المجلس النيابي في 10 تموز 2018 بدعم من "الائتلاف المدني لدعم استقلال القضاء وشفافيته" وبتوقيع تسعة نواب وحضور ودعم ممثلين عن مختلف الكتل النيابية. 


تسعى الجمعيتان من خلال هذه الشراكة الى تطوير الخطاب العام ورفع مستوى الوعي والمعرفة بشأن دور القضاء واستقلاليته، وتعزيز العمل الإصلاحي في هذا المجال، والى اعتماد وتطوير الآلية التشاركية في صياغة مقترحات القوانين والتأكيد على ضرورة مشاركة المجتمع المدني في الاقتراحات والنقاشات الإصلاحية في لبنان.


تعتبر الجمعيتان أن أي عمل إصلاحي جدي بهدف مكافحة الفساد وإرساء دولة القانون والمؤسسات يمر أولا بتعزيز استقلال القضاء وشفافيته، ولذلك تقترح وضع اقتراح القانون هذا في أعلى سلم الأولويات على جدول أعمال لجنة الإدارة والعدل في مجلس النواب. وهو يشكل فرصة لإظهار مدى جدية التزام الدولة اللبنانية بإصلاحات سيدر عبر اتخاذ تدابير ملموسة لبناء المؤسسات وتعزيزها ومكافحة الفساد وإرساء دولة القانون على نحو يخلق مناخا مؤاتيا للأعمال والاستثمارات.


شارك في المؤتمر ممثلون عن الدولة اللبنانية والجهات الدولية المانحة المشاركة في مؤتمر سيدر، إضافة الى نواب ممثلين عن مختلف الكتل النيابية من أجل استعراض مواقف الكتل وملاحظاتها بشأن اقتراح القانون ومناقشة الخطوات المقبلة من أجل ادراجه على جدول أعمال لجنة الإدارة والعدل للشروع بمناقشته في أسرع وقت ممكن.


إقتراح القانون حول إستقلال القضاء العدلي وشفافيته

يهدف اقتراح القانون حول استقلال القضاء العدلي والشفافية إلى ضمان وتعزيز المحاكم المستقلة والمؤسسات القضائية في لبنان.

إنضم إلى قائمتنا البريدية